أردوغان وبارزاني يبحثان مكافحة الإرهاب وملفات اقتصادية

Afbeeldingsresultaat voor ‫إردوغان وبارزاني‬‎
استقبل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس، رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في مستهل زيارته لتركيا. ومما لفت الانتباه لدى وصول بارزاني، الذي كان في استقباله والوفد المرافق له مسؤولون من وزارة الخارجية التركية، رفع علم إقليم كردستان إلى جانب العلم التركي، على مدخل قاعة الضيافة في مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول. 

وبحسب مصادر تركية، تناول إردوغان وبارزاني خلال مباحثاتهما العلاقات بين تركيا وكردستان العراق، ولا سيما في المجال الاقتصادي والطاقة، وعملية تحرير الموصل وتلعفر من تنظيم داعش، ووجود حزب العمال الكردستاني. 

ويجري بارزاني في أنقرة اليوم (الاثنين) مباحثات مع رئيس الوزراء بن علي يلدريم في ثالث لقاء بينهما منذ زيارة يلدريم لأربيل في يناير (كانون الثاني) الماضي والثاني منذ لقائهما قبل أسبوع خلال مؤتمر ميونيخ الثالث والخمسين للأمن في ألمانيا. 

ولفتت المصادر التركية إلى أن عملية تحرير الموصل والعمليات ضد تنظيم داعش في سوريا وتواجد العمال الكردستاني في سنجار هي أهم الموضوعات المطروحة غلى أجندة بارزاني في تركيا، إلى جانب العلاقات الاقتصادية بين أنقرة وأربيل. 

وأضافت المصادر، أن الحرب ضد «داعش» في كل من العراق وسوريا، ولا سيما عملية الرقة المرتقبة في سوريا جرى تناولها خلال المباحثات بين إردوغان وبارزاني، كما ستبحث اليوم أيضا خلال لقائه مع يلدريم، وأن تركيا تبدي اهتماما بمناقشة مشاركة عناصر «بيشمركة سوريا» الذين قامت تركيا بتدريبهم في معسكر بعشيقة في شمال العراق، وشاركوا من قبل مع وحدات حماية الشعب الكردية في تحرير مدينة كوباني (عين العرب) في عام 2014 في عملية الرقة، حيث تعتبرهم أنقرةمن «العناصر الصديقة». 

ولفتت المصادر إلى أن موضوع نفط كركوك طرح للمناقشة خلال لقاء بارزاني وإردوغان في إسطنبول أمس، وأنه سيبحث بشكل مفصل أيضا مع يلدريم، مشيرة إلى أن هذا الموضوع اكتسب أهمية بعد الاتفاق المبدئي الذي وقع بين بغدادوطهران في 20 فبراير (شباط) الحالي لإنشاء خط أنابيب لنقل النفط الخام من كركوك إلى الأسواق العالمية عبر إيران. 

ويتم نقل النفط الخام من كردستان حاليا عبر خط أنابيب النفط الذي يربط بين كركوك وميناء يمورتاليك في مدينة جيهان جنوب تركيا، حيث يصدّر إلى الأسواق العالمية تحت إشراف حكومة كردستان. ولفتت المصادر إلى أن مسألة استقلال كردستان التي تحدث عنها بارزاني مؤخرا تحظى باهتمام من جانب أنقرة التي تخشى قيام كيان كردي في سوريا على حدودها الجنوبية، قائلة إن أنقرة تعمل على التنسيق مع بارزاني لمنع حزب العمال الكردستاني من البقاء في سنجار والالتحام مع أكراد سوريا.

عن موقع جريدتك اليوم