الاستقلال من حق الشعب الكردي وإن قبلوا بالفيدرالية فهم مشكورين

السلطة الرابعة : سمير متيني : الاستقلال من حق الشعب الكردي وإن قبلوا بالفيدرالية فهم مشكورين إ.سمير متيني

يسألني الكثير من شركاء الوطن لماذا تنشر خارطة كُردستان في حين تتكلم عن الوحدة الوطنية !

الجواب : أردت أن أريكم الجانب الأكثر ” حدة ” و أن للكُرد وطن تاريخي وحقوق وحين يقبلون ويطالبون بالفيدراليه ” الاتحادية ” هذا يعني أنهم وطنيون وشرفاء وتنازلوا عن حقهم الكامل والمشروع ، للحفاظ على وحدة سوريا والتعايش مع الجميع ضمن نظام فيدرالي ديمقراطي عصري يضمن حقوق الجميع ويضمن وحدة البلاد وهذا يحسب لهم .

ويتوجب على شركاء الوطن شكرهم وتشجيعهم والاعتذار منهم على ما بدر من مشاهير وأبواق معارضتهم ونظامهم واعلامهم ومشاهير فسابكتهم من شتم وتخوين وخطاب متعنصر بغيض مورس بحق هذا الشعب ، و أيضاً على هؤلاء الشركاء وكونهم ” أكثرية ” عليهم تغيير لغة خطاب الاقصاء المتعالي المتغطرس والاعتراف بحقوق الكُرد وباقي المكونات السورية , بمحبة وتواضع وعدالة والبدء بالعمل الوطني الجامع .

و اعلموا أن عليكم المسارعة وإدراك أن سوريا لن تعود للحكم المركزي الديكتاتوري حتى لو تغيرت الوجوه الحاكمة.

فابحثوا عن حلول ” وطنية ” تجمعكم ولا تفرقكم أكثر … هل وصلت الرسالة ؟؟؟

عن موقع السلطة الرابعة