الخارجية التركية: أبلغنا جميع الأطراف قبل غاراتنا في سوريا والعراق

Afbeeldingsresultaat voor ‫ضربات تركيا على البيشمركة‬‎
قالت وزارة الخارجية التركية، إن أنقرة أبلغت عبر القنوات الدبلوماسية والعسكرية، الولايات المتحدة وروسيا والتحالف الدولي لمواجهة “داعش”، قبل غاراتها على مواقع وحدات حماية الشعب والعمال الكوردستاني، أمس الثلاثاء. جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو، اليوم الأربعاء، رداً على أسئلة الصحفيين المتعلقة بتصريح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر. وسبق أن اعتبر المتحدث الأمريكي، أن الغارات التي استهدفت مواقع العسكرية، لم تتم بتنسيق كافٍ مع الولايات المتحدة. وأوضح مفتي أوغلو، أن “تركيا أبلغت روسيا والولايات المتحدة والتحالف قبل الغارات، لتجنب أي تعارض مع العمليات في سوريا والعراق”. وأضاف أن “المسؤولين العسكريين الأتراك، أبلغوا الملحقين العسكريين لروسيا والولايات المتحدة في أنقرة قبل الغارات، كما تحدث رئيس الأركان التركي مع نظيريه الأمريكي والروسي”. وأشار إلى أنه “تم أيضا إبلاغ مركز العمليات الجوية المشتركة في قطر، الذي تدار منه عمليات التحالف الدولي لمواجهة “داعش”، وإخبار روسيا والولايات المتحدة بالطرق الدبلوماسية عبر سفارتيهما لدى أنقرة”. وأضاف مفتي أوغلو، أن “تركيا سبق أن أبلغت الولايات المتحدة وروسيا بالطرق الدبلوماسية والعسكرية، عن عزمها على الرد بالمثل على الهجمات الإرهابية التي تستهدفها من شمالي سوريا والعراق، وبضرورة ابتعاد الأطراف الأخرى التي تحارب داعش، عن مواقع التنظيم في سوريا والعراق”. وأكد المتحدث أن تركيا ستستمر في مكافحة جميع أنواع الإرهاب في إطار دعمها جهود التحالف الدولي الرامية للقضاء على “داعش”، وضمن الحق المشروع للدفاع عن النفس الذي تنص عليه المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وفي إطار التأكيد على عدم إمكانية اعتبار أي عنصر إرهابي، شريكا مشروعا في مكافحة الإرهاب.

عن موقع مؤسسة رووداو الإعلامية