الغارديان: “تركيا وروسيا اتحدتا بخصوص مقتل السفير كارلوف لكن التوتر لايزال متعمقا بينهما

الغارديان: “تركيا وروسيا اتحدتا بخصوص مقتل السفير كارلوف لكن التوتر لايزال متعمقا بينهما

نقل جثمان السفير الروسي إلى موسكو


الغارديان نشرت موضوعا للصحفي المختص بشؤون تركيا أندرو فينكل بعنوان “تركيا وروسيا اتحدتا بخصوص مقتل السفير كارلوف لكن التوتر لايزال متعمقا بينهما”.

يقول فينكل إن التصريحات التي اطلقها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان واعتبر فيها أن اغتيال السفير الروسي لدى بلاده هجوما على تركيا حكومة وشعبا علاوة على الموقف الهاديء الذي استقبل به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم يشيران إلى ان الطرفين يستخدمان أسلوبا واحدا للتخفيف من طبيعة الهجوم وتبعاته الكبيرة.

ويعتبر فينكل أن المهاجم الذي كان يرتدي زيا عصريا عبر عن عمق الأزمة بشكل أوضح من الجميع عندما صاح فور إطلاق الرصاص “الله اكبر” ثم ردد عبارات لدعم سوريا وحلب وهو ما يعني انه تصرف بناء على غضب كبير شعر به ورغبة في الانتقام.

ويوضح الكاتب ان المظاهرات كانت تحاصر القنصلية الروسية في اسطنبول كما خرجت مظاهرات عارمة في أنقرة تنديدا بالدور الروسي في سوريا حيث مس الوضع الإنساني في حلب قلوب غالبية الاتراك.

ويشير فينكل إلى أن الغضب العارم بين الأتراك يتناقض مع المساعي التركية الروسية لتسوية الأزمة في سوريا حيث شكلا محورا سياسيا جديدا خلال الأشهر الماضية وهو ما اتضح خلال اجتماع وزراة الخارجية التركي والروسي والإيرني مؤخرا في العاصمة الروسية موسكو.

ويعتبر فينكل ان أنقرة أصرت على رسم خط أحمر وهو منع الأكراد من السيطرة على المناطق السورية المحاذية لحدودها وهو ما جعل قبضتها تضعف كثيرا في مواجهة تقدم القوات السورية المدعومة من الروس للاستيلاء على حلب.

عن موقع ب.ب.سي.عربي