حاج درويش يدعوا ي.ب.ج إلى تسليم عفرين للجيش السوري , وأحمد بركات يحذر من شنكال ثانية في عفرين


دعا الأمين العام للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا حميد حاج درويش قيادات الـ (YPG) إلى تسليم عفرين للنظام السوري تجنبًا لإراقة الدماء وقال “طوال عملنا في السياسة لم يكن لدينا ما نخفيه عن شعبنا، لقد قلناها في اليوم الأول للعدوان التركي ولا زلنا نقول لرفاقنا في (YPG) إن تسليم عفرين للنظام السوري سيكون أفضل”.

وجاء كلام حاج درويش في سياق ندوة جماهيرية أقيمت مساء اليوم الجمعة في ريف مدينة الدرباسية شمال شرق سوريا، حيث وصف حاج درويش الفصائل المنضوية تحت القيادة التركية بأنهم “ليسوا أحرارًا كما يدعون، بل هم مرتزقة لأنهم يقومون بقتل الأطفال من أجل حفنة من الدولارات”.

وندد حاج درويش بعملية التمثيل بالجثث التي قام بها المقاتلون المحسوبون على تركيا وقال “كيف تقومون بهذه الفعلة الشنيعة؟ لقد دعستم على شرفكم يا من ترفعون العلم التركي وتهاجمون أبناء شعبكم”.

وحذر حاج درويش حزب الاتحاد الديمقراطي من علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية وقال “إن هذه العلاقة ستقتلكم، كما قتلت الملا مصطفى بارزاني في السبعينيات”.

من جهته شدد القيادي في الحزب أحمد بركات على أن يكون القرار الكردي السوري في قامشلو، وأرجع الخلافات الكردية بين “تف دم” وبين “المجلس الوطني الكردي” إلى تدخلات هولير وقنديل في الشأن الكردي السوري.

كما حذر أحمد بركات من تكرار مأساة شنكال مرة أخرى في حال دخول العناصر الراديكالية المتشددة إلى مناطق الكرد الإزيديين في عفرين.

وأفاد بركات لموقع ايزدينا أن “هؤلاء الذين يهاجمون عفرين خطرهم كبير على الإنسانية جمعاء، ولكن خطرهم يكون أكبر عندما يتعلق الأمر بالأقليات الدينية، وما نخشاه أن يتكرر مأساة شنكال مرة أخرى، لقد رأيناهم يهاجمون قسطل جندو والمناطق الأيزيدية الأخرى في عفرين”.

عن موقع يزيدينا