ديانا كرزون: أهدي أغنيتي الجديدة لأمي الكوردية والشعب الكوردي

ديانا كرزون: أهدي أغنيتي الجديدة لأمي الكوردية والشعب الكوردي
الفنانة ديانا كرزون   Afbeeldingsresultaat voor ‫ديانا كرزون‬‎
رووداو – أربيل
تحدثت الفنانة الأردنية، ديانا كرزون على شاشة رووداو عن تجربتها الجديدة في الأغنية الكوردية بأربيل ومسيرتها الفنية من خلال برنامج “سوبر ستار”، كما وسلطت الضوء على عائلتها، لافتة أن أمها كوردية من مدينة دياربكر.
وفيما يلي نص المقابلة التي أجرتها شبكة رووداو الإعلامية، مع الفنانة الأردنية ديانا كرزون:

رووداو: ولدتي في الكويت، وتحملين جنسية أردنية، نشرت وسائل إعلامية مرات عديدة بإن أمك كوردية، وأحياناً تقول إنها فلسيطينة، نحن نريد أن يتعرف جمهورنا على شخصيتك بشكل أوسع.
ديانا كرزون: سعيدة جداً اليوم اعمل لقاءاً حصرياً مع رووداو، أمي كوردية، وتحدثت عنها سابقاً في عدة برامج، أمي من دياربكر ووالدي أردني، حيث ولدتُ في الكويت، وأعيش مع عائلتي في الأردن.

رووداو: بدأتي مسيرتك الفنية في برنامج “سوبر ستار” وحصدتي على لقب “سوبر ستار العرب” في عام 2003، إذا لم يكن ذلك البرنامج موجوداً هل كانت كرزون ستصبح فنانة؟
ديانا كرزون: كنت سأكون كابتن طيارة، درست دبلوم كلية الطيارة الأهلية في عمان، وكان حلمي أن يكون عملي في مجال الطيران، إلا أن الفن خطفني من دراستي الأساسية.

رووداو: غنيتي أغنية باسم “وديني على بغداد” للعراقيين، وأنتي الآن في إقليم كوردستان لتسجيل أغنية للكورد، ما الذي حز في نفسك أن تغني للكورد؟
ديانا كرزون : في البداية الأغنية هي هدية لأمي، وكل الشعب الكوردي، ولأربعين مليون كوردي عاشوا في معاناة صعبة في حياتهم، وهي هدية لنفسي كون الدم الكوردي يجري في دمي، للأسف أمي لا تتحدث باللغة الكوردية وهي لم تتعلمنا، وهذه الأغنية هي بداية المستقبل الجديد.

رووداو: دائما يتم الحديث عن موضوع التجميل مع الفنانين، أنت فنانة جميلة يتحدثون أنك أجريتي عمليات تجميل، هل هذا صحيح؟
ديانا كرزون: نعم، صحيح، أجريتُ قبل 9 سنوات أهم عملية تجميل وهي خفض الوزن، وانخفض وزني 30 كغ في العملية، وأهتم حالياً بأناقتي وبشرتي وألعب الرياضة، وأن عمليات التجميل ليست معيبة.

رووداو: إذا تحدثنا حول الوضع القائم في الشرق الأوسط، انت كفنانة ما هو موقف مما يجري من أحداث ومشاكل في المنطقة وبشكل خاص سوريا والعراق؟
ديانا كرزون: للأسف النواحي السياسية متشعبة جداً، ولا توجد دولة إلا وفيها أخطار، وكل دولة تخلتف عن الأخرى، وأكرر دائماً الفنان لا يستيطع التقرب من الدين والسياسة، وأود أن أقدم للدول الجوار رسائل إنسانية، ولا أتدخل بالأمور السياسية إلا في بلدي.

رووداو: أنت الآن في زيارة لإقليم كوردستان، وهناك قوات باسم بيشمركة كوردستان وهي أكبر قوى تحارب داعش بشكل مباشر، كفنانة بعد مغادرتك من كوردستان ما هي الرسالة التي تنقلها من قوات البيشمركة إلى الدول العربية؟
ديانا كرزون: بداية أقول الله يحمي جيش البيشمركة، ويحمي قائد البيشمركة، كونه قائد عظيم، وأحيهم لكونهم يدافعون عن كل الوطن العربي وليس عن كوردستان وحدها، وهي قوات منتصرة بإذن الله.

رووداو: يوجد في الأردن ولبنان وإقليم كوردستان عدد كبير من اللاجئين، هل كان لديك أي مشاريع للاجئين في تلك البلدان، كونهم تركوا منازلهم بسبب الحرب الدائرة في مدنهم وبلدانهم؟
ديانا كرزون: اتمنى أن يعودوا إلى مدنهم وبلدانهم، وليس باليد حيلة، ودعاؤنا لهم دوماً بالنصر.

رووداو: الكورد يرون الاستقلال حلماً، ما هي رسالتك لمحاولات الشعب الكوردي؟
ديانا كرزون: أدعم أي مواطن يريد بلده ويكون لديه بلد مستقل يرفع علمه ويكون لديه رئيس.

رووداو: هذه الأغنية الكوردية التي ستنشرينها في المستقبل، كيف تم تسجيلها، وأين تم تصوير الكليب، ومتى سيراها جمهورك؟
ديانا كرزون: غنيتُ باللغة الكوردية كوني انحدر من أم كوردية، ولدي أحساس بأني كوردية، وهذه الأغنية عاطفية وتتحدث عن كوردستان، والأغنية الكوردية لها مذاق خاص بالنسبة لي.

رووداو: لو نتحدث عن حياتك الخاصة، في لقاء صحفي تحدثتي أنه يوجد شخص في حياتك وأنك عاشقة، ومتى تفكرين بالزواج؟
ديانا كرزون: الأسئلة الخاصة، جميلة، أكيد لكل إنسان يجب أن يكون لديه حالة عاطفية.

رووداو: ما هو آخر مشروع غنائي لك، ماذا تخططين بعد نشر ألبومك الأخير؟
ديانا كرزون: أحلى مشروع بالنسبة لي، اليوم أنا مع طاقم رووداو، نحن انتهينا من الأغنية، قريباً جداً سنتوجه إلى لبنان لتصوير الفيديو كليب، وسأقيم بعدة حفلات في البلدان العربية وأوروبا وأمريكا في الفترة القادمة.

عن مؤسسة رووداو الإعلامية