هيئة التنسيق: نرفض الفيدرالية التي يطرحها الكورد في سوريا

Afbeeldingsresultaat voor ‫هيئة التنسيق الوطنية المعارضة في سوريا‬‎

أكد أمين سر هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، يحيى عزيز، اليوم السبت، إنهم “في الهيئة ينظرون إلى الشعب السوري كشعب واحد، وينبغي لهذا الشعب أن يكون له دولة اسمها دولة المواطنة تمثل جميع المواطنين”.

أضاف عزيز في تصريح أدلى به لشبكة رووداو الإعلامية، أن “الأخوة الكورد طرحوا مشروع الفيدرالية، إلا أننا نحن في هيئة التنسيق نرفضه، باعتبار الفيدرالية دخيلة على الشعب السوري”، لافتاً إلى أن “الفيدرالية التي طرحوها لا تملك مقومات في ظل الواقع التاريخي للشعب السوري”.

موضحاً أنه “لا يمكن أن يقرر الفيدرالية طرف واحد، سواء كان طرف كوردي أو عربي، إلا عندما يقرر الشعب السوري النظام الفيدرالي لسوريا المستقبل”.

أكد عزيز، أنه “من المقرر أن يتم اقرار دستور جديد خلال فترة الحكم الانتقالي لسوريا الجديدة، ويشارك فيه كل المكونات (القومية، الاجتماعية، السياسية)، ومن حقهم أن يطلبوا ما يطمحون به”.

كما أشار إلى أن “نظرة هيئة التنسيق واضحة حول النظام السياسي الجديد في سوريا، وهي دولة المواطنة، ونظام اللامركزية الإدارية”.

بشأن وجهة نظر هيئة التنسيق بتغير النظام الحالي في سوريا، أفاد عزيز بأننا “طالبنا بتغير النظام منذ البداية بشكل جذري
وشامل، وهذا يعني تغيير بشار الأسد من سدة الحكم”.

ويطالب المجلس الوطني الكوردي في سوريا بالفيدرالية وقدم مشروعه للمعارضة حول النظام السياسي في سوريا المستقبل.

عن مؤسسة رووداو الإعلامية