بارزاني وطالباني: تسريع الاستفتاء ورفض إنزال علم الاقليم

Afbeeldingsresultaat voor ‫الحزبان الكرديان الرئيسيان في العراق‬‎
أكد الحزبان الكرديان الرئيسيان في العراق رفضهما إنزال علم كردستان من على كركوك، وشكلا لجنة مشتركة للاعداد للاستفتاء على استقلال الاقليم خلال العام الحالي، فيما علق النواب الاكراد حضورهم لجلسات البرلمان العراقي.

إيلاف من لندن: اثر اجتماع للمكتبين السياسيين للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني في اربيل الشمالية اليوم، فقد اكدا تأييدهما لاجراء استفتاء لاستقلال الاقليم عن العراق ورفضهما لقرار البرلمان العراقي امس بانزال العلم الكردي من على المباني والادارات الحكومية في مدينة كركوك (255 كم شمال شرق بغداد).

واشار بيان مشترك صدر في ختام الاجتماع الذي وصف بالعاجل والاستثنائي، وشارك فيه بارزاني واطلعت على نصه “إيلاف”، إلى أنّه قد تمت مناقشة موضوع الاستفتاء الشعبي المنتظر في الاقليم حول الاستقلال بشكل مفصل ومن جميع الأبعاد “انطلاقاً من الرؤية المخلصة والحريصة على حق تقرير المصير لشعب كردستان والعلاقات بين العراق وكردستان وابعاد المخاطر السابقة بينهما، والتي لم تصب في مصلحة العراق وكردستان من النواحي السياسية والاقتصادية والعسكرية إلى جانب حق شعب كردستان في تحديد اسلوب الحياة السياسية والادارية له في الاستقلال وكيان دولة مستقل.. فقرر الجانبان العمل معاً بجدية على هذا الأمر باعتباره مسألة قومية ووطنية بتوجه موحد”.

واضاف انه تقرر قيام الطرفين عبر لجنة مشتركة بمناقشة هذا الامر مع الأطراف السياسية والوطنية الكردستانية من أجل تشكيل لجنة مشتركة لتحديد موعد اجراء الاستفتاء وآليته.

وحول الاوضاع في محافظة كركوك المتنازع عليها وقرار مجلس المحافظة رفع علم كردستان على الادارات الرسمية الرسمية فيها، فقد رأى الجانبان “أن الحكومة العراقية تتهرب منذ العديد من السنوات من تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي لذا كما أنه من حق الحكومة العراقية ان يكون لها علم في كركوك فمن حق كردستان كذلك رفع علمها لأن الدستور يشير صراحة إلى كركوك وعدد من المناطق الأخرى بأنها مناطق متنازع عليها، أي أنه بالنسبة لكردستان فإن رفع علم كردستان في كركوك أمر قانوني ودستوري”.

وفي ما يخص الوضع الداخلي في الاقليم، فقد اكد الجانبان “على توحيد الموقف من أجل التسريع في حل المشاكل السياسية والقانونية والاقتصادية كما سيتوافقان ويتعاونان من أجل حل المعضلات والعوائق التي تعترض طريق شعب كردستان بشكل عام وحكومة الاقليم بشكل خاص من تجاوز الأزمات”.

الكتل الكردستانية تقاطع جلسات البرلمان العراقي

ومن جهتها، علقت الكتل الكردستانية اليوم حضورها في جلسة البرلمان اليوم احتجاجًا على قراره بانزال العلم الكردي في كركوك. ومن المنتظر ان تجتمع الكتل الكردية مع قياداتها من أجل اتخاذ موقف نهائي من مقاطعة الجلسات.

وقد اجرى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري اليوم لقاءات مع النواب الاكراد بهدف اقناعهم بحضور جلسة البرلمان وعدم مقاطعتهم.

وفي وقت سابق اليوم، اكد رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار طالباني ان سلطات المحافظة لن تنفذ قرار مجلس النواب القاضي برفع العلم العراقي فقط على المباني والادارات الحكومية في المحافظة.. وشدد بالقول خلال مؤتمر صحافي: “لن نلتزم بالقرار ومن المستحيل إنزال علم اقليم كردستان من على كركوك”.. معتبرًا القرار مجحفًا بحق الاكراد. واشار إلى أنّ مجلس المحافظة لم يقم بأي عمل مخالف للقانون والدستور.

وصوت مجلس النواب العراقي امس بالاجماع على انزال علم الاقليم ورفع العلم العراقي فقط في كركوك، ما ادى إلى انّسحاب النواب الاكراد من الجلسة احتجاجًا على القرار فيما دعا النواب العرب والتركمان الحكومة الاتحادية إلى اتخاذ الاجراءات التي تنسجم مع قرار البرلمان بانزال أي علم على جميع ادارات محافظة كركوك باستثناء العلم العراقي.

عن موقع إيلاف